مكتبة المليون كتاب مكتبة المليون كتاب

آخر الأخبار

روايات
جاري التحميل ...
روايات

أحداث ثورة 25 يناير ... الدعوة لتظاهرات مليونية "مع الصور"

تم النداء الى مظاهرات مليونية ايام الاحد و الثلاثاء و الجمعة شهد ميدان التحرير مظاهرة حاشدة يوم الاحد و الثلاثاء حيث جــــاء المواطنون من جميع انحاء مصر تجمعوا فى ميدان التحريـــــر والمناطق المجاورة وشهد نداءات باسقاط النظام لـــــم يحدث اشتباكات وذلك لان الجيش كان يقوم بتقويم المتظاهرين  اشتدت الامور سوء يوم الاربعاء9/2/2011 حيث لم تقتصر التجمعات فى ميدان التحرير فقط بل امتدت الى جميع طوائف الشعب ذلك يريد زيادة الورتب واخر يريد تثبيته حيث قام عمال النقل العام و القطارات والمترو بالاضـراب مما ادى الى توقف الحركه وايضا عمال الغزل و النسيج وغيرهــم فى مختلف المحافظات استمر الحال الى يوم الخميس10/2/2011 ،حيث قـــام الجيش باعلان البيان الاول بان الجيش فى خدمه الشعـــب وحماية ممتلكاتة ما يستنتج عن بيان القوات المسلحة وترقيمه بالرقم واحد بان الفتره المقبله ستشهد بيانات واحداث اخرى،ولكن فى غروب شمس ذلك اليوم تناقلت وكالات الانباءخبر عن احتمالية القاء الرئيس خطاب تنحيه مما ادى الى ظهور الفرحه على المتظاهرين فى ميدان التحرير ،لكن ما كان يحدث فى الكواليس شىء اخر فرغم ان الرئيس كان على وشك اتخاذ قرار التنحى بل ربما يكون اتخذه بالفعل الا ان قام احد المقربين اليه بتغييره وكان كالتالى بانه امر بتعديل ستة مواد من الدستور والغاء قانون الطوارىء و بتفويض نائبة عمر سليمان بالقيام بجميع اعمال رئيس الجمهورية رغم كل هذا لم يرضى المتظاهرين رغم رضاء عدد كبير من الشعب والسياسبين والسبب الرئيسى فى ذلك يرجع الى تضارب الانباء عن تنحى الرئيس قبل القاء خطاب التفويض مباشرة مما جعلهم يشعرون بخيبة امل خصوصا  بعدما اصبح الحلم كاد ان يكون حقيقه ،ظهرت انباء عن وجود تحركات فى الجيش الاسرائيلى على الحدود وتقدم الاسطول قبالة السواحل المصريه وكان مبررهم بانهم يريدون التدخل اذا لذم الامر و ذلك لكى ينقذون مصالح بلادهم فى الوقت المناسب




تم النداء الى مظاهرات مليونية ايام الاحد و الثلاثاء و الجمعة شهد ميدان التحرير مظاهرة حاشدة يوم الاحد و الثلاثاء حيث جــــاء المواطنون من جميع انحاء مصر تجمعوا فى ميدان التحريـــــر والمناطق المجاورة وشهد نداءات باسقاط النظام لـــــم يحدث اشتباكات وذلك لان الجيش كان يقوم بتقويم المتظاهرين  اشتدت الامور سوء يوم الاربعاء9/2/2011 حيث لم تقتصر التجمعات فى ميدان التحرير فقط بل امتدت الى جميع طوائف الشعب ذلك يريد زيادة الورتب واخر يريد تثبيته حيث قام عمال النقل العام و القطارات والمترو بالاضـراب مما ادى الى توقف الحركه وايضا عمال الغزل و النسيج وغيرهــم فى مختلف المحافظات استمر الحال الى يوم الخميس10/2/2011 ،حيث قـــام الجيش باعلان البيان الاول بان الجيش فى خدمه الشعـــب وحماية ممتلكاتة ما يستنتج عن بيان القوات المسلحة وترقيمه بالرقم واحد بان الفتره المقبله ستشهد بيانات واحداث اخرى،ولكن فى غروب شمس ذلك اليوم تناقلت وكالات الانباءخبر عن احتمالية القاء الرئيس خطاب تنحيه مما ادى الى ظهور الفرحه على المتظاهرين فى ميدان التحرير ،لكن ما كان يحدث فى الكواليس شىء اخر فرغم ان الرئيس كان على وشك اتخاذ قرار التنحى بل ربما يكون اتخذه بالفعل الا ان قام احد المقربين اليه بتغييره وكان كالتالى بانه امر بتعديل ستة مواد من الدستور والغاء قانون الطوارىء و بتفويض نائبة عمر سليمان بالقيام بجميع اعمال رئيس الجمهورية رغم كل هذا لم يرضى المتظاهرين رغم رضاء عدد كبير من الشعب والسياسبين والسبب الرئيسى فى ذلك يرجع الى تضارب الانباء عن تنحى الرئيس قبل القاء خطاب التفويض مباشرة مما جعلهم يشعرون بخيبة امل خصوصا  بعدما اصبح الحلم كاد ان يكون حقيقه ،ظهرت انباء عن وجود تحركات فى الجيش الاسرائيلى على الحدود وتقدم الاسطول قبالة السواحل المصريه وكان مبررهم بانهم يريدون التدخل اذا لذم الامر و ذلك لكى ينقذون مصالح بلادهم فى الوقت المناسب .


اضغط على الصورة للتكبير





















عن الكاتب

د.كريم عبده د.كريم عبده

التعليقات

او يمكنك الحصول على نسختك المطبوعة بارخص الاسعار مع إمكانية الدفع عند الاستلام والتوصيل للمنزل مجانا من هنا
لطلبات الكتب او المناقشة والاقتراحات انضم الآن لـ جروب مكتبة المليون كتاب


جميع الحقوق محفوظة

مكتبة المليون كتاب

2016