مكتبة المليون كتاب مكتبة المليون كتاب

آخر الأخبار

روايات
جاري التحميل ...
روايات

أحداث ثورة 25 يناير وتنحى مبارك

أحداث ثورة 25 يناير وتنحى مبارك

 

فور تنحى الرئيس مبارك عن السلطة وانقلب الحال على عقبية خرجت جموع المصريين فى جميع انحاء البلاد محتفلة بهذا النصر وشاهدنا الاعلام ترفرف مع كل مصرى وهو مشهد لو نكن نشاهده الا عند فوز مصر بكأس الامم الافريقية لكن هذه المره الوضع مختلف تماما فهو انتصار لشريحه اكبر من الشعب ،ظل ميدان التحرير ساهره حتى الصباح ،لم تكن النتائج مقتصرة على مظاهر فرح الثوار لكن ما حدث كان اكبر من ذلك بكثير فقد حدث انقلاب لكثير من الامور على عقبيها كان من اول هذه التغيرات او الانقلابات:

**الاعلام الحكومى:-
انقلب التلفزيون المصرى على ولى نعمته (السابق)لكن اسفين دوام الحال من المحال والحى ابقى من الميت ،فبعد خطاب التنحى حدث تغير مفاجىء فى اراء العاملين فى التلفزيون والراديو وتبعهم بعد ذلك الصحف القوميه ،فبعد ان كان هؤلاء المواطنين خارجين على القانون وبلطجيه و مرتشين و عملاء لدول خارجيه اصبحوا ابطال وامل مصر القادم وكان يريدون لو يقبلون اقدادم ثوار مصر الاحرار ،اختلفت تغطية التلفزيون منذ ذلك الحين واصبحت اشد من المعارضه فى السابق واصبح مبنى الاذاعة و التلفزيون هو مبنى الشعب بل تجد نفسك امام نقد لازع لشخص الرئيس لم تكن تشاهده فى السابق من اقوى المعارضين ،تحول رؤساء الصحف القوى القوميه من معارض الى مؤيد مابين ليلة و ضحاها وكأن الضمير اختفى ولا يوجد حياء ولا خجل ولكن اين المبادىء كيف يستطيع الانسان بهذه السهوله بتغير جلده مثل الحرباء لكن فى عصرنا اصبح كل شىء مباح لكن مع استمرار مثل هولاء فى مناصبهم فاننا لن ولن نتقدم خطوه للامام.
**الشارع المصرى:-
سادت حالة من التفائل فى الشارع المصرى فالشغب المصرى بطبيعته شعب يحب التغيير مهما كانت العواقب وكان هذا هو السبب الرئيسى لفرحة معظم طوائف الشعب بالرغم من وجود الكثير من تعاطف الرئيس ،ارتفعت معنويات المصريين مما جعلهم يقومون باختجاجات ومظاهرات فئوية فى مختلف القطاعات و المصالح الحكومية مطالبين بتثبيت العمالة المؤقته وزيادة الاجور وتقليل الفوارق بين الموظفين ادت هذه الاعتصمات الى توقف العمل فى معظم المصالح الحكوميه سواء بنوك،مستشفيات،تأمين صحى،نقل،اسعاف،
شرطه وغيرها من الادارات الحكوميه المختلفة .
**ميدان التحرير:-
كان ميدان التحرير هو مقر العرس المصرى الرسمى فقد شهد ايام فى غاية السعادة وظلوا ساهرين ليلة التنحى فى الميدان ولكن الغريب فى الامر استمر المتظاهرين فى اعتصامهم فى الميدان وذلك لانه لم تنفذ باقى المطالب وتنحى الرئيس رغم انة اهم المطالب الى انه ليس جميعها وكانت قائمة المطالب تضم حل مجلسى الشعب والشورى، الغاء قانون الطوارىء،الافراج عن المعتقلين السياسيين،تغيير الدستور،حل جهاز امن الدولة.........والقائمة تطول .
اطدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى السوم التالى بيان هام بحل مجلسى الشعب والشورى وايقاف العمل بالدستور
بعد هذا البيان قامت القوات المسلحة بتفريق المتظاهرين واذالة الخيام من وسط الميدان وبعد ايام قليلة تم تشكيل وزارة جديدة برئاسة شفيق ولكن سرعان ما تعالت اصوات المعارضين لحكومة شفيق وعاد المتظاهرين مرة اخرى وعلى رأس مطالبهم اقالة حكومة شفيق وضرورة تغيير وزير الداخلية(محمود وجدى)و وزير الخارجية(احمد ابو الغيط)و وزير العدل (ممدوح مرعى)والوثيقة التالية توضح مطالب:

 



وفى يوم الجمعة 4مارس قدم احمد شفيق استقالتة وتم تكليف عصام شرف بالوزارة والذى ذهب الى ميدان التحرير فى صلاة الجمعة

عن الكاتب

د.كريم عبده د.كريم عبده

التعليقات

او يمكنك الحصول على نسختك المطبوعة بارخص الاسعار مع إمكانية الدفع عند الاستلام والتوصيل للمنزل مجانا من هنا
لطلبات الكتب او المناقشة والاقتراحات انضم الآن لـ جروب مكتبة المليون كتاب


جميع الحقوق محفوظة

مكتبة المليون كتاب

2016