مكتبة المليون كتاب مكتبة المليون كتاب

آخر الأخبار

روايات
جاري التحميل ...
روايات

احداث ثورة 25 يناير ... خطاب الرئيس الأول

شهدت مصر ليله ساخنة جدا رغم حظر التجول الا ان ظهر الرئيس مبارك الساعة 12منتصف الليل والقى بيان ملخصه انه تابع الاحداث اول باول وان مهمة الاولى والاخيرة هى ارضاء الشعب واختتم البيان بانه طلب من الحكومة بتقديم استقالتها،لكن ذلك لو يشفع للمواطنين بل ازدادت احتجاجتهم لانهم يريدون تغيير نظام وليس اشخاص،وظلت    الشوارع ساهره حتى الصباح،وفى يوم السبت الموافق29/1/2011 استكمل ما بدا بالامس ولكن الاحوال ازدات سوء حيث دب الذعر بين المواطنين نتيجة لوجود عدد من البلطجية الذين استغلوا الوضع باقتحام المحلات التجاريه والمنازل ،بل امتد الامر الى السجون حيث قام المساجين فى بعض السجون مثل طره وابو زعبل ووادى النطرون بالخروج عن الشرعيه ومحاولة الهروب ومنهم من نجح فى الهروب ومنهم من قتل او اصيب لكن الايام اثبتت ان هروب المساجين تم تحت اشراف الجهات المختصه حيث وصل عدد المساجين الهاربين الى اكثر من ثلاثة و عشرين الف سجين ،وتم تجديد حظر التجول من الرابعة عصرا الى الساعة السابعة صباحا ،وفى حوالى الساعة السابعة مساء اصدر الرئيس مبارك قرار بتعيين عمر سليمان نائب له وتكلييف احمد شفيق وزير الطيران المدنى فى الحكومة المقالة بتشكيل وزاره الا ان هذه الوزارة الجديده لم تشهد تغيرات جزريه لم تتعدى 40% ، رغم كل هذة التطورات الا ان الواطنيين ما زالوا فى الشوارع بل ارتفعت معنوياتهم بعد هذه التغيرات فى هذا الوقت القياسى، اصدرالمجلس الاعلى للقوات المسلحه بيان ناشد فيه الوواطنين بالالتزام بحظر التجول لانهم سيستخدمون القسوة مع المخالفين استمرت المسيرات بعد ذلك يوم الاحد 30/1/2011 حيث شهدت احداث عنيفة بين البلطجيه والمواطنين ادت الى تدمير المحال التجارية وسرقتها وايضا راح ضحيت ذلك عشرات الشهداء وهم يدافعون عن اموالهم،قام المواطنون بتكوين لجان شعبية تقوم بتنظيم المرور والكشف عن المخالفين تحت اشراف ورعاية الجيش،يوم الاثنين 31/1/2011 استمرت اعمال التخريب والتدمير والسلب والنهب الا ان قامت القوات المسلحه بالقبض على عدد كبير من الخارجين على القانون ومعهم اسلحه وتم ضبط كميات كبيره من الحشيش ،كما كلف الرثيس نائبه باجراء الاتصالات بجميع القوى السياسيه لبدء حوار حول كافة القضايا المثاره المتصلة بالاصلاح الدستورى والتشريعى ،اصدر الرئيس بيان جاء فيه "اطالب السلطات الرقابية والقضائية بان تتخذ على الفور باتخاذ الاجراءات لمواصلة ملاحقة الفاسدين،التحقيق مع المتسببين فى الانفلات الامنى ،مسؤليتى الاولى الان هى استعاده امن واستقرار البلاد لتحقيق انتقال سلمى للسلطه ولم اكن انتوى الترشح لفترة رئاسية جديده وانة سيقوم بتعديل المادتين 76-77 من الدستور طبقا لاحتياجات الشعب وايضا النظر فى الطعون المقدمة فى مجلس الشعب" ،سادت حاله من الارتياح معظم الشعب بعد خطاب الرئيس الاخير وانسحب عدد كبير من المتظاهرين ولكن بقى عدد لا بئس به فى ميدان التحرير بحجة انهم لن يتنازلون عن تنحى الرئيس




شهدت مصر ليله ساخنة جدا رغم حظر التجول الا ان ظهر الرئيس مبارك الساعة 12منتصف الليل والقى بيان ملخصه انه تابع الاحداث اول باول وان مهمة الاولى والاخيرة هى ارضاء الشعب واختتم البيان بانه طلب من الحكومة بتقديم استقالتها،لكن ذلك لو يشفع للمواطنين بل ازدادت احتجاجتهم لانهم يريدون تغيير نظام وليس اشخاص،وظلت 
 الشوارع ساهره حتى الصباح،وفى يوم السبت الموافق29/1/2011 استكمل ما بدا بالامس ولكن الاحوال ازدات سوء حيث دب الذعر بين المواطنين نتيجة لوجود عدد من البلطجية الذين استغلوا الوضع باقتحام المحلات التجاريه والمنازل ،بل امتد الامر الى السجون حيث قام المساجين فى بعض السجون مثل طره وابو زعبل ووادى النطرون بالخروج عن الشرعيه ومحاولة الهروب ومنهم من نجح فى الهروب ومنهم من قتل او اصيب لكن الايام اثبتت ان هروب المساجين تم تحت اشراف الجهات المختصه حيث وصل عدد المساجين الهاربين الى اكثر من ثلاثة و عشرين الف سجين ،وتم تجديد حظر التجول من الرابعة عصرا الى الساعة السابعة صباحا ،وفى حوالى الساعة السابعة مساء اصدر الرئيس مبارك قرار بتعيين عمر سليمان نائب له وتكلييف احمد شفيق وزير الطيران المدنى فى الحكومة المقالة بتشكيل وزاره الا ان هذه الوزارة الجديده لم تشهد تغيرات جزريه لم تتعدى 40% ، رغم كل هذة التطورات الا ان الواطنيين ما زالوا فى الشوارع بل ارتفعت معنوياتهم بعد هذه التغيرات فى هذا الوقت القياسى، اصدرالمجلس الاعلى للقوات المسلحه بيان ناشد فيه الوواطنين بالالتزام بحظر التجول لانهم سيستخدمون القسوة مع المخالفين استمرت المسيرات بعد ذلك يوم الاحد 30/1/2011 حيث شهدت احداث عنيفة بين البلطجيه والمواطنين ادت الى تدمير المحال التجارية وسرقتها وايضا راح ضحيت ذلك عشرات الشهداء وهم يدافعون عن اموالهم،قام المواطنون بتكوين لجان شعبية تقوم بتنظيم المرور والكشف عن المخالفين تحت اشراف ورعاية الجيش،يوم الاثنين 31/1/2011 استمرت اعمال التخريب والتدمير والسلب والنهب الا ان قامت القوات المسلحه بالقبض على عدد كبير من الخارجين على القانون ومعهم اسلحه وتم ضبط كميات كبيره من الحشيش ،كما كلف الرثيس نائبه باجراء الاتصالات بجميع القوى السياسيه لبدء حوار حول كافة القضايا المثاره المتصلة بالاصلاح الدستورى والتشريعى ،اصدر الرئيس بيان جاء فيه "اطالب السلطات الرقابية والقضائية بان تتخذ على الفور باتخاذ الاجراءات لمواصلة ملاحقة الفاسدين،التحقيق مع المتسببين فى الانفلات الامنى ،مسؤليتى الاولى الان هى استعاده امن واستقرار البلاد لتحقيق انتقال سلمى للسلطه ولم اكن انتوى الترشح لفترة رئاسية جديده وانة سيقوم بتعديل المادتين 76-77 من الدستور طبقا لاحتياجات الشعب وايضا النظر فى الطعون المقدمة فى مجلس الشعب" ،سادت حاله من الارتياح معظم الشعب بعد خطاب الرئيس الاخير وانسحب عدد كبير من المتظاهرين ولكن بقى عدد لا بئس به فى ميدان التحرير بحجة انهم لن يتنازلون عن تنحى الرئيس .

عن الكاتب

د.كريم عبده د.كريم عبده

التعليقات

او يمكنك الحصول على نسختك المطبوعة بارخص الاسعار مع إمكانية الدفع عند الاستلام والتوصيل للمنزل مجانا من هنا
لطلبات الكتب او المناقشة والاقتراحات انضم الآن لـ جروب مكتبة المليون كتاب


جميع الحقوق محفوظة

مكتبة المليون كتاب

2016