مكتبة المليون كتاب مكتبة المليون كتاب

آخر الأخبار

روايات
جاري التحميل ...
روايات

صور نادرة للجيش المصرى فى عهد محمد على

محمد على باشا

 عقب جلاء الحملة الفرنسية عن مصر مباشرة، بدأ خسرو باشا الوالي العثماني في تدريب بعض الجنود المماليك على النمط الفرنسي ، بعد أن قام بتجنيد كل الضباط الفرنسيين الذين بقوا في مصر بعد رحيل جيشهم عنها.
 كوَّن خسرو باشا مجموعة من السودانيين ودربهم على النمط الفرنسي ، بعد تفصيل ملابس فرنسية لهم وحول هذه القوة إلى حرس شخصي له.
 مما لاشك فيه أن هذه المحاولات في الاقتباس من الفرنسيين قد جذبت انتباه محمد علي عندما كان يفكر في إنشاء جيشه النظامي.
 بدأ محمد علي في تنفيذ فكرته عام ١٨١٥ بعد عودته من حرب الوهابيين، فأمر ابنه إسماعيل باشا بتدريب فرقة من جنوده على النظام الحديث ، وذهب إلى بولاق في أغسطس ١٨١٥ وأعلن عن رغبته في إدخال النظام الجديد في صفوفهم.
 رفض الجنود النظام الجديد ، وتآ مروا على محمد علي وحاولوا قتله وعاثوا في المدينة وهاجموا حوانيت التجار، فبادر محمد علي إلى إظهار استيائه مما قام به الجنود المتمردون وقرر تعويض جميع التجار الذين نهبت حوانيتهم.
 عهد محمد علي بتقدير التعويضات والخسائر إلى السيد محمد المحروقي كبير التجار فأثنى الشعب على محمد علي ، وشعر بالسخط تجاه الجنود، فقرر محمد علي إرجاء الفكرة  لوقت مناسب.
 قرر محمد علي أن يمهد لإنشاء الجيش النظامي فقام بتشتيت الجنود غير النظاميين وإخراجهم من العاصمة وتوزيعهم على الثغور كرشيد ودمياط وبعض البلاد الواقعة على النيل ، وأمر بإقامة ثكنات في البلاد التي أعدها لإقامتهم .


سليمان باشا الفرنساوى

قيادة الجيش المصرى 






تدرب الجيش فى ساحة القلعة

محمد على يتفقد دار السفن فى الاسكندرية

محمد على يستعرض اخبار المعارك مع القادة


معركة رشيد بين المصريين وحملة فريزر


ابراهيم باشا وقواته فى الحجاز


موقعة نزيب



معركة ساموس البحرية

موقعة نافرين البحرية



موقعة نافرين







معارك الجيش المصرى بالسودان


سليمان باشا

عن الكاتب

د.كريم عبده د.كريم عبده

التعليقات

او يمكنك الحصول على نسختك المطبوعة بارخص الاسعار مع إمكانية الدفع عند الاستلام والتوصيل للمنزل مجانا من هنا
لطلبات الكتب او المناقشة والاقتراحات انضم الآن لـ جروب مكتبة المليون كتاب


جميع الحقوق محفوظة

مكتبة المليون كتاب

2016