مكتبة المليون كتاب مكتبة المليون كتاب

آخر الأخبار

روايات
جاري التحميل ...
روايات

نشأة مطبعة بولاق

مطبعة بولاق
• بعد جلاء الحملة الفرنسية عن مصر في سنة ١٨٠١م، عمت الفوضى البلاد، حيث ظهر على المسرح السياسي ثلاث قوى تتنازع فيما بينها السلطة، فالأتراك من جهة يريدون إعادة البلاد إلى قبضتهم بعد أن انفلت عقدها في ظل وجود المستعمر الفرنسي، والمماليك يرمون إلى استعادة سيادتهم التي فقدوها بدخول الفرنسيين، ووقف الشعب المصري بين هاتين القوتين يريد استرداد بلاده من يد المغتصبين. استطاع محمد علي في نهاية المطاف أن يصعد إلى سدة الحكم بعد صراع دام أربع سنوات،  حيث استطاع أن يوطد أركان حكمه بتأييد من الشعب. وبدأ يفكر في بناء بلد قوي سواءً من الناحية السياسية أو العسكرية وفي نفس الوقت يعتمد على اقتصاد قوي وخلفية حضارية تمكنه من الحفاظ على انجازاته، فبدأ في إنشاء المؤسسات على النمط الأوروبي الحديث، ومن بين المشروعات التي احتاج عليها في مسيرته التنموية هي مطبعة تنشر كل ما يراه مناسبًا لاستقرار دولته.
• بدأ محمد علي يفكر في إدخال الطباعة إلى مصر منذ عام ١٨١٥م، حينما بدأ يفكر في إنشاء جيش نظامي يُحكم به سلطته على البلاد. إذ كان لابد لهذا الجيش من كتب يتعلم فيها أصول الحرب والخطط الحربية، وأنواع الأسلحة المختلفة. فما كان من محمد علي إلا أن أصدر أوامره بإنشاء مطبعة بولاق في عام ١٨٢٠م لطباعة ما يستلزم من كتب قوانين وتعليمات. 
التفسيرات المختلفة لإنشاء مطبعة بولاق
• اختلفت الآراء والروايات حول الأسباب التي أدت إلى إنشاء مطبعة بولاق: فجورجي زيدان قال: إن محمد علي سمع في مصر عن مطبعة الحملة الفرنسية ورأى بعض آثارها فجدد تلك الآثار وأحياها فيما عُرف باسم مطبعة بولاق، أما رينو قال: إنه أراد أن يقلد مطبعة القسطنطينية التي أنشئت قبل ذلك بقرن من الزمان فأنشأ مطبعة في بولاق ليحاكي تلك المطبعة، في حين قال بيرون: إن الباشا لما أنشأ المدارس المتعددة وجد الحاجة إلى مطبعة تنشر ما يحتاج إليه التلاميذ والطلاب من الكتب المدرسية فأنشأ مطبعة في بولاق،  لكن رأي جيز 
• كان مختلفًا حيث قال: إن محمد علي كان متأثرًا بالتقدم المادي في أوروبا فرأى أن تقدم الأحوال في مصر لا يأتي إلا عن طريق الشعلة التي نشرت أضواء العلوم والمعارف في أوروبا وما هذه الشعلة إلا فن الطباعة كما قال إن السبب في إنشاء المطبعة كان الرغبة في طبع الكتب الشرقية القديمة التي عبث بها تقادم العهد فأضاع الزمان معظمها وكاد يأتي على ما بقى مخطوطًا منه، أيضًا  يعزو إنشاء المطبعة إلى أن محمد علي لما أسس مشروعاته الإدارية والتجارية كان من الضروري أن يوجد بجانب هذه المصالح والمعامل مطبعة تطبع ما يلزم لها من السجلات.

عن الكاتب

د.كريم عبده د.كريم عبده

التعليقات

او يمكنك الحصول على نسختك المطبوعة بارخص الاسعار مع إمكانية الدفع عند الاستلام والتوصيل للمنزل مجانا من هنا
لطلبات الكتب او المناقشة والاقتراحات انضم الآن لـ جروب مكتبة المليون كتاب


جميع الحقوق محفوظة

مكتبة المليون كتاب

2016